أمراض وعلاجات

علاج تكيس المبايض … بين العلاج الدوائي والعلاج بالأعشاب

هل تعانين -عزيزتي حواء- من تكيس المبايض؟ هل تحول بينك وبين حلم الأمومة؟

إليكِ -عزيزتي- هذا المقال، سنسرد فيه كل ما يخص تكيس المبايض، وسنوضح الطرق المُستخدمة في علاج تكيس المبايض.

علاج تكيس المبايض
علاج تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض هي حالة من الخلل الهرموني، ينتج عنها مشكلات في التبويض؛ إذ لا تنتج المبايض البويضات بشكل طبيعي، كذلك تزداد نسبة هرمون الذكورة (التستوستيرون)، مما يؤثر في قدرة المرأة على الإنجاب.

أسباب تكيس المبايض

لم يستطع الأطباء حتى الآن اكتشاف سبب واضح لتكيس المبايض، ولكن هناك اعتقاد أن ارتفاع هرمون الذكورة قد يكون سببًا في عدم قدرة المبايض على إنتاج البويضات.

أيضًا يؤثر العامل الوراثي بشكل كبير؛ فإذا كان التاريخ المرضي لعائلتك يحمل متلازمة تكيس المبايض، فيزداد احتمال الإصابة بها.

كذلك مقاومة الإنسولين والسمنة المفرطة من العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بتكيسات المبايض.

أعراض تكيس المبايض

هناك عدة أعراض لمتلازمة تكيس المبايض مثل:

  • عدم انتظام التبويض، فنلاحظ تكرار تأخر الدورة الشهرية، أو عدم نزولها.
  • النزيف الشديد في أثناء الدورة الشهرية؛ بسبب تراكم بطانة الرحم نظرًا لعدم نزول الدورة الشهرية لفترات طويلة.
  • عدم القدرة على الإنجاب يعتبر من اعراض تكيسات المبايض للمتزوجات، ولا تستطيع الإنجاب إلا بعد علاج تكيس المبايض.
  • الاكتئاب؛ بسبب الاضطرابات الهرمونية.
  • الأنيميا؛ بسبب النزيف الشديد.
  • الصداع.
  • آلام الحوض.
  • نمو الشعر الزائد في مناطق مختلفة من الجسم، نظرًا لارتفاع مستوى هرمون الذكورة (التستوستيرون).
  • حب الشباب؛ أيضًا بسبب زيادة هرمون الذكورة.

التشخيص

إذا كنتِ تعانين من أي من الأعراض السابقة، فعليكِ التوجه إلى الطبيب المختص، سيسألك طبيبك عن الأعراض بالتفصيل كي يستبعد الأمراض المحتملة الأخرى.

يمكن إجراء فحص الدم لقياس مستوى الهرمونات، وإجراء فحص مرض السكر وارتفاع الكوليسترول في الدم.

قد تحتاجين أيضًا إلى إجراء فحص الموجات فوق الصوتية للمبايض، لفحص ما إذا كان المبيض يحتوي على عدد كبير من الحويصلات ( أكياس ممتلئة بالسوائل تنمو فيها البويضات).

علاج تكيس المبايض

تختلف طرق علاج تكيس المبايض وفقًا للأعراض، فهناك بعض النساء تعاني من كل الأعراض، وهناك أخريات تعاني من عرضٍ واحدٍ فقط.

تشمل علاجات تكيس المبايض ما يلي:

تغيير أنماط الحياة

علاج تكيس المبايض
تغيير أنماط الحياة

في حالات تكيس المبايض بسسب السمنة المفرطة، يساعد إنقاص الوزن في علاج التكيس بشكل كبير، ففقد الوزن ولو بنسبة ضئيلة يؤدي إلى تحسن ملحوظ.

ويمكن إنقاص الوزن بطرق عديدة، مثل: ممارسة الرياضة، وتناول طعام صحي غني بالخضروات والفواكة، الابتعاد عن الوجبات السريعة والأطعمة غير الصحية، قد ينصحكِ طبيبِك بزيارة أخصائي تغذية لمساعدتِك في إنقاص وزنِك.

العلاج الدوائي

علاج تكيس المبايض
العلاج الدوائي

يعتمد اختيار العلاج الدوائي على الأعراض، كما سنوضح:

الدورة الشهرية غير المنتظمة أو انقطاع الدورة الشهرية

يمكن استخدام حبوب منع الحمل في الحفاظ على انتظام الدورة الشهرية، وذلك سيساعد في الوقاية من سرطان الرحم الذي قد يحدث بسبب تراكم بطانة الرحم في حالة انقطاع الدورة الشهرية.

تأخر الحمل

تستطيع معظم النساء الإنجاب بعد علاج تكيسات المبايض، تشمل الأدوية المستخدمة في العلاج ما يلي:

  • كلومفين Clomifene: هو الاختيار الأول، يحفز خروج البويضة من المبيض شهريًا.
  • الميتفورمين Metformin: يحفز عملية التبويض.

التدخل الجراحي

إذا لم تنجح الطرق السابقة.

علاج تكيس المبايض بالاعشاب والطب النبوي

يمكن علاج تكيسات المبايض بالاعشاب مثل الريحان، والعرقسوس، والقرفة، وجذور نبات أناشد، ونبات اشواغاندا.

ونص الطب النبوي أيضًا على علاج تكيس المبايض بالبردقوش؛ ثبتت فاعليته الكبيرة في علاج تكيس المبيضين.

المصدر
nhshealthlinewebmedhealthline

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى